top of page

الكندري أول طبيب كويتي يحصل على الزمالة من كوريا الجنوبية

حصل الجراح العقيد د.عبدالرحمن أحمد الكندري رئيس قسم جراحة مخ وأعصاب وعمود فقري في مستشفى جابر للقوات المسلحة على الزمالة الكورية في مستشفى Wooridul Spine Hospital، ليصبح بذلك اول طبيب كويتي يحصل على زمالة جراحة المناظير للعمود الفقري من كوريا الجنوبية، لما له من نقلة فريدة من نوعها في عالم الطب عامة وجراحة العمود الفقري خاصة، حيث قام بنقل علم وتقنية المناظير الجراحية الحديثة التي تغني عن إجراء العمليات الجراحية التقليدية وما يتبعها من أعراض بغنى عنها، وبذلك باستخدام منظار بواسطة كاميرا لا يتجاوز سمكها ٧ مم يتم ادخالها بالعمود الفقري بأكثر من اتجاه من مخارج الأعصاب تحت تخدير موضعي بجرح بسيط لايتجاوز ١ سم وبوقت وجيز لا يتجاوز النصف ساعة، وهذا ما يميزه عن العمليات الجراحية التقليدية التي يستخدم بها التخدير العام وما يلحقه من مشاكل واضرار قد تصيب أصحاب المشاكل الصحية كمرضى القلب والكلى ومرضى السكر الذين قد يصابوا بالتهاب الجرح وهذا لا يمكن ان يحدث عند اجراء العملية بالمنظار بسبب صغر حجم الجرح والثقب الذي لا يتجاوز ١ سم، كما ان المريض لا يحتاج الى أخذ مسكنات عقلية قوية ما بعد العملية كون ان الألم يكون بنسبة بسيطة جدا يمكن السيطرة عليه بالمسكنات العادية، وفي بعض الحالات تعتبر من عمليات جراحة اليوم الواحد، ومما هو جدير بالذكر الحالات التي يجرى بها تقنية المناظير هي الخشونة والديسكات خاصة المتقدم منها بالعمر، وحالات الضغط العظمي على الأعصاب، وكذلك إزالة الاكياس المتواجدة في داخل قناة العمود الفقري، بالإضافة الى العمليات المتقدمة من الخشونة التي تحتاج الى تثبيت فقرات مع تركيب دعامة.

ان هذا الإنجاز والعلم والبحث بما هو جديد في عالم الطب ونقل أحدث وأفضل التقنيات العالمية الى الكويت بأيدي أطباء كويتيين يعتبر مفخرة للكويت.




Comentarios


bottom of page